هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

فازت الروائية البولندية أولغا توكارتشوك بجائزة نوبل للآداب لعام 2018، في حين ذهبت نسخة الجائزة لعام 2019 إلى الروائي النمساوي بيتر هاندكه. وجاء إعلان أسماء الفائزين الاثنين مرة واحدة بسبب تأجيل الإعلان عن الفائز بالجائزة لعام 2018 نظراً للفضيحة المالية والجنسية التي هزت لجنة التحكيم.

وكانت توكارتشوك التي درست علم النفس في جامعة وارسو، قد فازت بجائزة بوكر العالمية للرواية لعام 2018 عن روايتها “الترحال”، وهي أول روائية بولندية تفوز بهذه الجائزة العالمية، وتعد كاتبة غزيرة الإنتاج، ورواياتها الأكثر مبيعاً في بلدها، ونالت العديد من الجوائز عن أعمالها.

أما هاندكه فهو روائي، وكاتب مسرحي، ومخرج سينمائي، وكاتب سيناريو، يطلق عليه النقاد “الأديب الكاميرا” لدقة تصويره لمشاعر الإنسان ولمظاهر الحياة اليومية المحيطة به، ومن أبرز أعماله الروائية “رحلة شتوية”، و”خطاب قصير لوداع طويل”، و”خريف كاتب”، و”في الطريق بالأمس”.

وقال أندرس أولسون، رئيس لجنة جائزة نوبل للآداب، إن القائمة المختصرة كانت مكونة من ثمانية مرشحين، تم اختيار اثنين منهم لجائزتي 2018 و2019، وسيحصل كل منهما على تسعة ملايين كرونة سويدية (908 آلاف دولار أمريكي)، وسيتم تكريمهما في حفل بستوكهولم في 10 ديسمبر 2019.