هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

فاز الكاتب البريطاني الجنسية الياباني الأصل، كازوو إيشيغورو، بجائزة نوبل للآداب لعام 2017، تقديراً لما تتضمنه رواياته من عواطف قوية كشفت “شعورنا الوهمي بالتواصل مع العالم”، على حد وصف لجنة الجائزة، فيما اعتبر نقاد أن أسلوب كتاباته التي تجمع بين التأمل الياباني والهدوء البريطاني أسهمت في تحقيقه الفوز.

وتدور أحداث روايته الأولى “إيه بايل فيو أوف هيلز” (1982)، والثانية “آن آرتيست أوف ذي فلوتينغ وورلد” (1986)، في مدينة ناغازاكي اليابانية، بعد سنوات قليلة على الحرب العالمية الثانية. فيما فازت روايته الأشهر “ذي ريماينز أوف ذي داي” (1989) بجائزة “البوكر”، وتحولت إلى فيلم سينمائي من بطولة أنطوني هوبكينز وإيما تومسون.

ومنذ إطلاقها، فاز 29 شخصاً ممن يكتبون بالإنجليزية بجائزة نوبل للآداب، مقابل 14 من الكتاب باللغة الفرنسية. وسيسهم فوز كازوو إيشيغورو بالجائزة في إعادة تسليط الضوء على أعماله، وخصوصاً في العالم العربي، حيث لم يسبق ترجمة أي منها إلى اللغة العربية، رغم أنه أصدر ثماني روايات حتى الآن كان آخرها عام 2015.