هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

من المقرر إجراء تغييرات تشريعية في جمهورية لاتفيا العام المقبل، ستؤدي إلى تخفيض ضريبة القيمة المضافة على الوسائط والكتب المطبوعة والإلكترونية من 12٪ إلى 5٪.

وجاء قرار تخفيض ضريبة القيمة المضافة بعد معركة طويلة وشاقة. ففي الاتحاد الأوروبي، تم تحديد معدل الضريبة للوسائط والكتب عند 6.6٪ في المتوسط​​، بينما تصل في بعض البلدان إلى 0٪، ومع ذلك، بقيت الضريبة في لاتفيا عالية وكانت تتراوح ما بين 12٪ و21٪، وهو ما أدى إلى انكماش سوق الكتب فيها خلال السنوات الأخيرة، وانخفض عدد العناوين الجديدة المنشورة، وكذلك مشتريات المكتبات.

حالياً، يُعد تخفيض ضريبة القيمة المضافة بمثابة المنقذ للمكتبات في لاتفيا وسوق وسائط الاشتراك الرقمي. وقالت رينات بونكا، رئيسة مجلس إدارة جمعية الناشرين: “اعتباراً من مطلع يناير 2022، سيتم تخفيض ​​سعر جميع الكتب المعروضة للبيع بهذه النسبة المئوية لضريبة القيمة المضافة. وبالنسبة إلى الكتاب الذي يبلغ سعره حالياً 2 يورو، فلن يكون هناك تخفيض كبير. ولكن للكتب التي يبلغ سعرها 20 أو 30 أو 40 يورو، سيكون التخفيض كبيراً”.

ومع ذلك، لن تكون طباعة الكتب الجديدة أقل تكلفة. وبدلاً من ذلك، سيؤدي تخفيض ضريبة القيمة المضافة إلى الحد من ارتفاع الأسعار الذي من المحتم أن يواجهه القطاع ككل. إذ تتوقع ماريس أنكس، مديرة شركة “زورنالس سانتا” Zurnals Santa، زيادة أسعار المواد المطبوعة بنسبة 10-15٪، ما قد يؤدي إلى دمج بعض الوسائط أو حتى إغلاقها.

ووفقاً لوزارة الثقافة في لاتفيا، فإن خفض معدل ضريبة القيمة المضافة على المطبوعات الخاصة بصناعة النشر، بشكل عام، سيقدم دعم إجمالياً قدره 4.75 مليون يورو للقطاع.