هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت دار بلومزبري للنشر، التي تعتبر سلسلة هاري بوتر أشهر إصداراتها، عن تحقيقها نتائج رائعة للسنة المالية المنتهية في 28 فبراير 2021.

وزادت الإيرادات بنسبة 14٪ لتصل إلى 185.1 مليون جنيه إسترليني مقارنة مع 162.8 مليون جنيه إسترليني العام الماضي، ونمت الأرباح قبل الضرائب بنسبة 22٪ لتصل إلى 19.2 مليون جنيه إسترليني، مقابل 15.7 مليون جنيه إسترليني العام الماضي، ونمت الأرباح قبل الضرائب بنسبة 31٪ لتصل إلى 17.3 مليون جنيه إسترليني مقابل 13.2 مليون جنيه إسترليني في السنة المالية الماضية.

شهد قسم المستهلكين نموًا في الإيرادات بنسبة 22٪ لتصل العائدات إلى 118.3 مليون جنيه إسترليني. وشمل ذلك أداء قوياً للغاية لمبيعات كتب البالغين، حيث ارتفعت الإيرادات بنسبة 17٪ لتصل إلى 43.7 مليون جنيه إسترليني، وأداء ممتازاً في كتب الأطفال أيضًا، حيث شهد نموًا في الإيرادات بنسبة 26٪ لتصل إلى 74.6 مليون جنيه إسترليني.

وقال نايجل نيوتن، الرئيس التنفيذي للشركة: “شكّلت القراءة شعاعًا مضيئاً في عام مظلم للغاية. أثناء الإغلاق، اكتشف الناس متعة القراءة. شهد العام المنتهي في 28 فبراير 2021 أداءً مميزًا للشركة. إن قوة الطلب على كتبنا، سواء المطبوعة، أو الإلكترونية، أو المسموعة، والارتفاع المفاجئ في مبيعات منتجاتنا الرقمية، يُظهر قوة إستراتيجية النمو طويلة المدى التي اتبعناها”.

ورغم هذه الأخبار الإيجابية، أشار نيوتن بحزن إلى أن الوباء أودى بحياة اثنين من موظفي الشركة في الهند. وقال: “فقدنا بسبب فيروس كورونا الزميلين: يوجيش شارما، نائب الرئيس الأول للمبيعات والتسويق، وأرافيند مورثي، مدير المبيعات الإقليمي – جنوب الهند في بلومزبري. سنفتقدهما بشدة ونعبّر عن تعاطفنا ودعمنا لعائلاتهما ولزملائنا في الهند”.

وبالنظر إلى استمرار الأداء القوي للشركة في مستهل السنة المالية الحالية، أكد نيوتن أن هذا الأداء يزيد من الثقة بقوة الأعمال والاستراتيجية طويلة الأجل التي تتبعها الشركة، وبالتالي فإنه من المتوقع أن تشهد هذه السنة المالية التي تنتهي في 28 فبراير 2022، إيرادات أعلى وأرباحاً أكبر بشكل مريح.