هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

ضمن فعاليات الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، التقى زوار المعرض الصغار ببطلة الإمارات في تحدي القراءة العربي الطفلة مزنة نجيب (10 أعوام)، وذلك خلال جلسة قراءة قصصية تفاعلية جمعتها مع الكاتبة والأديبة الشيخة مريم بنت صقر القاسمي، الحاصلة على جائزة الشارقة لكتاب الطفل 2018 فئة اليافعين، عن كتاب “أين اختفت الحروف”.

وسردت كلٌ من الشيخة مريم القاسمي والطفلة مزنة نجيب على الحضور قصة Diversity “التنوع” وهي أحدث إصدارات الشيخة مريم القاسمي، وتبرز قيمة التنوع وتحتفي به، وتمت كتابتها بأسلوب سردي يلامس خيال الصغار، كما زودت بمجموعة من الصور والرسومات التي تأسر مخيلة الطفل.

وبعد الانتهاء من سرد القصة تحدثت الطفلة مزنة عن أهمية القراءة ودورها في الارتقاء بفكر ووعي الإنسان، داعيةً أقرانها إلى ضرورة الالتزام بها وجعلها عادة يومية، وأشارت إلى أنها تقرأ في كل الأوقات ولا تخصص وقتاً معيناً للقراءة، ولفتت إلى أن كتابها المفضل هو “يوميات مشاغبة” للكاتب جمال الشحي.

يذكر أن الطفلة مزنة نجيب توجت في يوليو 2019 بطلةً لتحدي القراءة العربي، على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة بعد قراءتها لأكثر من 50 كتاباً، في مجالات متنوعة، في إطار منافسة معرفية مع أكثر من 455 ألف طالب وطالبة شاركوا من 1412 مدرسة في الدورة الرابعة من التحدي، وتستعد مزنة حالياً للمشاركة في النهائيات وتمثيل دولة الإمارات بأفضل مستوى.