هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

روجر تاغولم

 

حصل تيم واترستون، مؤسس سلسلة متاجر بيع الكتب المعروفة باسم ” واترستون” على لقب فارس ضمن المكرمين في عيد ميلاد ملكة المملكة المتحدة عن خدماته في بيع الكتب، ودوره في العمل الخيري والإنساني، حيث تعد متاجر “واترسون” واحدة من أشهر شركات بيع الكتب في العالم.

وقال تيم بعد التكريم : “أشعر بالفخر حيال ذلك.  من الرائع أن تجد من يربت على رأسك وأنت في سن التاسعة والسبعين.  كل شيء يتعلق بواترستون كان عظيما في حياتي و جميل”.

وتروي قصة نجاح متاجر “واترسون” أن واترستون تحول إلى بيع الكتب في المملكة المتحدة. وافتتح أول متجر له لبيع الكتب في عام 1982 بمبلغ 6000 دولار مقابل تصفية أعماله لدى شركة دابليو أتش سميث، حيث كان يدير مشروعًا فاشلًا في الولايات المتحدة، وخلال السنوات الخمسة عشر التالية ، دخلت شركة واتر ستون في منافسة شرسة مع منافسها الرئيسي ديلونس ، حيث افتتحت الشركتان متاجر في جميع أنحاء المملكة المتحدة في الفترة الذهبية لتوسع وزيادة عدد متاجر الكتب، حيث باتت كل مدينة أو بلدة كبيرة في المملكة المتحدة يوجد بها متجر لبيع الكتب يتبع لشركة واترستون أو ديلونس، وفي بعض الأحيان يوجد متاجر لكلا الشركتين.

على الرغم من فصله من شركة دابليو أتش سميث قبل عدة سنوات ، اشترت الشركة واترستون في عام 1993 – ثم ، بعد ذلك بسنوات قليلة ، اشترتها واترستون مرة أخرى بالإضافة إلى شركة أي أم أي و شركة ادفينت كابيتال  واستحوذت على ديلونس خلال هذه العملية أيضا.

غادر واترستون الشركة ولكن بعد ما يقرب من عشر سنوات، وفي عام 2006 ، حاول شرائها مرة أخرى، ولكنه فشل. وبعد ذلك في عام 2011 تم بيع السلسلة إلى الملياردير الروسي الكسندر ماموت. في وقت سابق من هذا العام، تم بيع ماموت واتر ستون إلى صندوق التحوط التابع اليوت ادفيسورز .

كتب واترستون طوال حياته ثلاث روايات  إلى جانب مذكراته التي تباع حاليا من قبل شركة كوريتس براون.

يشار إلى أن  تاريخ حفل توزيع الأوسمة يعود إلى الاحتفال بعيد ميلاد الملكة فيكتوريا في عام 1860 ومن حينها باتت تمنح للأشخاص الذين حققوا، أو قدموا أدواراً هامة في الحياة العامة أو خدموا بلدهم.