هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English Français

انطلقت يوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 فعاليات الدورة 38 من معرض بكين الدولي للكتاب، التي تتواصل حتى 18 سبتمبر، بمشاركة ثماني دول جديدة، هي فلسطين، والجزائر، ولاوس، وأنغولا، وجامايكا، ونيجيريا، والدنمارك، وفنلندا، وبحضور نحو 1600 عارض محلي ودولي من 105 دول حول العالم.

ويمثل العارضون الدوليون حوالي نصف العدد الإجمالي للعارضين الفعليين الذين يشاركون بأجنحة رسمية في موقع المعرض بمركز الصين الدولي للمعارض في بكين، بما في ذلك 13 من أفضل 50 شركة نشر دولية، إضافة إلى مشاركة أكثر من 600 ناشر دولي عبر الإنترنت.

وإضافة إلى الفعاليات التي تقام في مركز المعارض، ينظم المعرض العديد من النشاطات والجلسات في 20 مكتبة عامة في جميع أنحاء العاصمة الصينية يتم بثها مباشرة عبر الإنترنت، إلى جانب معرض خاص بمؤلف الخيال العلمي الصيني الشهير ليو سيشين Liu Cixin يقام في مدينة ملاهي بكين شيجينغشان  Beijing Shijingshan.

وحلّت باكستان ضيفة شرف على المعرض، احتفاءً بمرور 70 عاماً على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وبهذه المناسبة أقيم جناح كبير للبلد الضيف يتضمن عرضاً لأحدث الكتب وأهم الإصدارات الباكستانية إضافة إلى صورٍ ولوحات فنية وفعاليات تقام في الجناح وعبر الإنترنت.

منتدى بكين الدولي للنشر

قُبيل انطلاق المعرض، اختتم منتدى بكين الدولي للنشر أعماله يوم الأحد 12 سبتمبر، والذي ناقش من خلال عدد من الجلسات، الحية وعبر الإنترنت، دور الناشرين ومجتمع النشر في بناء مستقبل أفضل، مع التركيز بشكل خاص على كيفية توظيف التقنيات الجديدة للمساهمة في تطور صناعة النشر، ولا سيما لقطاعي التعليم والنشر المهني.

وألقى واو شولين، نائب رئيس جمعية الناشرين في الصين، وليو بوغن، نائب رئيس مجموعة النشر الصينية، كلمات رئيسية، كما تحدث ممثل شركة بايت دانس مالكة تطبيق “توك توك”، وأكد أن منصات التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية في الصين أصبحت بمثابة قنوات بيع وتسويق مهمة للناشرين.

وأشاد ليو بوغن بالدور الذي لعبه قطاع النشر أثناء جائحة “كوفيد-19” في تعزيز المعرفة وبناء مستقبل أفضل، وقال: “هناك حاجة إلى التعاون الاستراتيجي الدولي والابتكار في مجال تكنولوجيا النشر أكثر من أي وقت مضى. في النصف الأول من عام 2021، باعت مجموعة النشر الصينية حقوق أكثر من 510 كتب في 46 دولة تمت ترجمتها إلى 41 لغة”.