هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

 يقام البرنامج على مدار عشرة أيام تحت إشراف واسيني الأعرج  ونجوى من شتوان

افتتحت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، رئيس اللجنة الاستشارية للشارقة عاصمة عالمية للكتاب، صباح أمس في فندق واحة البداير، أعمال برنامج “خلوة الكتابة الإبداعية” الذي تنظمه مبادرة (ألف عنوان وعنوان)، وتستضيف خلاله كلاً من الكاتب الجزائري واسيني الأعرج، والروائية الليبية نجوى بن شتوان، بهدف تدريب نخبة من الكُتاب الشباب من عمر 18- 40 عاماً على أساليب كتابة مبتكرة تثري المحتوى المعرفي والإبداعي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

ووجهت الشيخة بدور خلال كلمتها الافتتاحية لانطلاق البرنامج الذي يقام بالتزامن مع احتفالات الشارقة بلقب العاصمة العالمية للكتاب2019، رسالة إلى الكتاب المشاركين، قالت فيها: “إن الكتابة تجربة رائعة وممتعة ومتعبة ولكنها ضرورية، والقلم صديق رغم أنه يكون عنيداً بعض المرات ولكنه صديق يستحق المجالسة ويستحق الوقت الذي نقضيه معه”.

وأضافت الشيخة بدور القاسمي: “نود التأكيد بأن الشارقة هي بيتكم الثاني وهي حاضنة للمبدعين في جميع المجالات وخاصة الكتابة لأن طموحنا كبير في إحياء عصر النهضة الثقافية والعلمية والأدبية في عالمنا العربي، وطموحنا لن يتحقق إلا بوجودكم أنتم وبوجود أقلامكم وخيالكم، وإصراركم على العطاء المستمر، أتمنى لكم وقتاً ممتعاً،  وهادئاً”.

من جانبها رحبت مجد الشحي مديرة مبادرة “ألف عنوان وعنوان” خلال كلمتها، بالكتاب المشاركين، وكشفت الرؤية التي تنطلق منها المبادرة في تنظيمها للبرنامج، بقولها: “إن برنامج (خلوة الكتابة الإبداعية) جاء ليجمع اثنين من كبار الأدب العربي، مع نخبة من الكتّاب الشباب، الذين يكتبون مشوار مشروعهم الأدبي والإبداعي عاماً تلو آخر، ليثري هذا الجمع تجربتهم ضمن خطوة جديدة لإغناء المكتبة العربية بإصدارات جديدة، ودعم تجارب واعدة تستحق الاحتفاء والتوجيه والمساندة”.

وأشارت الشحي إلى أن البرنامج يقام بالتعاون مع (مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب) وبدعم من جائزة اتصالات لكتاب الطفل، ويعبر عن رؤية مبادرة (ألف عنوان وعنوان) الساعية إلى دعم تجارب الكتاب الشباب وتشجيع إصدار المؤلفات الإماراتية والعربية، وتوفير فرص جديدة أمام قطاع النشر والتأليف، عبر تجاوز الكثير من تحديات صناعة الكتاب في العالم العربي.

وانطلقت أعمال البرنامج بتوقيع الكتّاب المشاركين على وثيقة الخلوة، حيث تتعهد بموجبها مبادرة ألف عنوان وعنوان بطباعة الأعمال الأدبية الناتجة عن الخلوة في حال أتمها الكتاب خلال فترة لا تتجاوز ثمانية شهور، ومن جانبهم يتعهد الكتاب بتسليم أعمالهم للمبادرة في حال أتموا إنجازها خلال المدة المحددة.

ويركز برنامج “خلوة الكتابة الإبداعية” على تعريف فئة الكتاب الشباب بأساسيات وقواعد الكتابة، وتنوع أساليب الكتابة في الرواية، والأدوات الحديثة المتبعة في الكتابة، ويطرح البرنامج كيفية عرض الإنتاج الأدبي والترويج له، والتصدي للتحديات التي تعترض الكتّاب خلال مسيرتهم الأدبية.

يشار إلى أن مبادرة ألف عنوان الثقافية الفكرية انطلقت في فبراير 2016، تحت شعار “ندعم الفكر لنثري المحتوى”. وهدفت المبادرة في مرحلتها الأولى إلى إصدار 1001 كتاب إماراتي، تعزيزاً للإنتاج المعرفي والفكري في الدولة، وفي نوفمبر 2017 أعلنت المبادرة عن ختام مرحلتها الأولى.

وانطلقت المرحلة الثانية من المبادرة في يناير 2018 وهدفت إلى إصدار 1001 عنوان إماراتي طبعة أولى، حيث تم دعم 700 عنوان لدور النشر التي تندرج تحت مظلة جمعية الناشرين الإماراتيين، و301 عنوان لمؤلفين إماراتيين، وذلك بميزانية بلغت قيمتها الإجمالية خمسة ملايين درهم.