هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

صدر حديثاً عن دار الساقي في لندن، كتاب “اللون والضوء والدهشة في الفن الإسلامي” باللغة الإنجليزية والذي يتناول فيه مؤلفه الخبير بالفن الإسلامي إدريس تريفاثان، لغة اللون في الفن والعمارة الإسلامية في حوار مع سياقاته الجمالية، مقدماً نظرة ثاقبة للتجربة الإسلامية ما قبل الحديثة في تفسير اللون.

ويعرض الكتاب لمسجد الشاه في أصفهان بإيران، والذي بني في القرن السابع عشر ويعد أحد أفضل الأمثلة على استخدام الألوان على نطاق واسع. ويناقش تريفاثان التقاليد الفلسفية والصوفية التي شكلت خلفية المسجد، ويوضح كيف أن التوليفات الدقيقة للون والتصميم النسبي في الأنماط الإسلامية تعبر عن معرفة تتجاوز تلك الموجودة في العالم الجسدي، وتقدم لغة أخرى للتفكير في الكون والحياة. وهكذا يصبح اللون لغة روحية، ويدعو إلى إعادة النظر في كيفية قراءة جماليات الإسلام.

وقد حظي الكتاب بإشادة واسعة من الخبراء والمختصين، ومنهم سيّد حسين نصر، بروفيسور الدراسات الإسلامية في جامعة جورج واشنطن، الذي قال عنه: “يشكل هذا الكتاب مساهمة مهمة في دراسة الفن الإسلامي، حيث يكشف عن الأهمية الرمزية العميقة لاستخدام اللون والضوء. إن إدريس تريفاثان يبرز بوضوح مذهل المعاني الميتافيزيقية والكونية للون والضوء والتي تفوق وظيفتها الزخرفية”.