هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

فاز الكاتب الإسكتلندي دوغلاس ستيوارت الذي يعمل في مجال الموضة بجائزة مان بوكر العالمية لعام 2020، عن روايته الأولى “شوجي بين” التي تدور أحداثها في مدينة غلاسكو حيث أمضى طفولته، ووصفتها رئيسة لجنة التحكيم مارغريت بازبي بأنها “جريئة، ومخيفة، ومؤثرة”.

ويعد ستيوارت ثاني كاتب إسكتلندي يفوز بالجائزة بعد جيمس كيلمان عام 1994 عن رواية “كم تأخرت، كم تأخرت”. وتمنح الجائزة لأي رواية مكتوبة باللغة الإنجليزية بغض النظر عن جنسية مؤلفها، وينال الفائز مكافأة مالية قدرها 50 ألف جنيه إسترليني (66 ألف دولار أمريكي).

وتدور أحداث الرواية عام 1981 إبان حكم رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت ثاتشر، وتتناول قصة الفتى شاغي الذي ينتمي إلى عائلة من الطبقة العمالية، ورحلته في البحث عن هوية وسط انتشار الفقر والأزمة الاقتصادية، في الوقت الذي تنصرف فيه والدته إلى إدمان الكحول، ويكافح والده في العمل سائقاً لسيارة أجرة.

وقال ستيوارت في كلمة مرئية بثت عن بُعد: “لقد كبرت في مدينة غلاسكو في ثمانينيات القرن العشرين، في فترة بالغة الصعوبة، وكان تأليف هذا الكتاب بمثابة علاج. أعتقد أن أمي -التي توفيت بسبب الإدمان – كانت ستكون سعيدة وفخورة بهذا الفوز”.