هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

ناشر

تحقق مبادرة “القراءة في الشارع” التي أطلقتها “شبكة مكتبات مونتريال” في كندا عام 1982، المزيد من النجاح، من عام إلى آخر، حيث استقطبت أكثر من 300 ألف طفل توزّعوا على 200 منطقة فى مونتريال وضواحيها، وعلى 70 مدرسة، والذين يجتمعون في كل عام لقراءة الكتب ومشاهدة الأفلام المستوحاة من القصص الشهيرة.

ورغم أن الهدف الأساسي للمبادرة عند انطلاقها تمثل في إتاحة الفرصة أمام الأطفال الفقراء في الأحياء المهمشة اجتماعياً واقتصادياً لاكتشاف متعة القراءة، إلا أنها سرعان ما جذبت أطفالاً كثيرين للمشاركة في الفعاليات المصاحبة والتي تقام في الحدائق العامة وملاعب المدارس، وبالقرب من البنايات السكنية والأماكن العامة.

وبفضل التفاعل الكبير من دور النشر والمكتبات في مونتريال، تمكنت المبادرة من الاستمرار بميزانية سنوية تقدر بـ20 ألف دولار كندي يقدمها المجلس الكندي للفنون، إلا أن بلدية مونتريال أعلنت مؤخراً عن تخصيص ميزانية ضخمة بمبلغ 2.1 مليون دولار لدعم مشاريع القراءة بين الأطفال في المناطق الفقيرة، وهو ما يمنح المبادرة مزيداً من القوة والاستمرارية.

وتكمن أهمية المبادرة التي تتوجه بشكل خاص للأطفال في الفئة العمرية بين 4 و12 عاماً، في كونها تتيح لأبناء المهاجرين من غير الناطقين بالفرنسية، وهي اللغة الرسمية في مونتريال، لقراءة كتب ومشاهدة أفلام بلغات أخرى، من بينها الإنجليزية والإسبانية والعربية، وتمكنهم من الوصول إلى الكتب في الأماكن البعيدة عن المكتبات العامة.