هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

وقع اختيار أعضاء منظمة “مؤشر الرقابة” على القرآن الكريم ضمن قائمة الكتب المرسلة إلى حزب استقلال المملكة المتحدة، الذي ثبت تورط بعض أعضائه في الهجوم على مكتبة يسارية وسط لندن مؤخراً.

وكان أعضاء الحملة قد أصدروا بياناً في أعقاب الهجوم على مكتبة بوكمارك بالقرب من المتحف البريطاني، جاء فيه: “نؤمن يقيناً بدور القراءة في توسيع المدارك والآفاق الفكرية، وخلق مجتمع أكثر تسامحاً واحتواءً. لذلك، قررنا إرسال بعضاً من الكتب التي عرضناها على الأطراف المعنية في فعالية “أسبوع الكتب المحظورة”، وهي تشمل: كتاب “الأدغال” للروائي الأمريكي الشهير أبتون سنكلير، وهو الكتاب الذي تعرض للحرق في المحرقة النازية عام 1933 بسبب آراء سنكلير الاشتراكية، بالإضافة إلى كتاب “اللون الأرجواني” للمؤلفة أليس والكر، وكتاب “حكاية أَمَة” للمؤلفة  مارغريت آتوود، ونسخة من القرآن الكريم”.

وأضاف البيان: “لقد ارتأينا إرسال هذه الكتب إلى حزب استقلال المملكة المتحدة، الذي أقدم على تعليق عضوية أعضائه الذين شاركوا في هذا الهجوم المؤسف، على أمل أن يرسلها الحزب إليهم كمادة  للقراءة والاطلاع أثناء فترة تعليق عضويتهم”.

و”مؤشر الرقابة” هي منظمة ضغط غير ربحية ومتخصصة في تنظيم حملات تهدف إلى تعزيز حرية التعبير حول العالم. يقع مقر المنظمة في لندن بالقرب من دار “بنجوين راندوم” للنشر في بيمليكو.