هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

نجحت الصين خلال مشاركتها للعام الثالث على التوالي في معرض عمّان الدولي للكتاب، الذي اختتمت فعالياته مؤخراً في العاصمة الأردنية، في تحقيق نجاحات كبيرة فيما يتعلق بوصول إصدارات دور النشر الصينية إلى القراء العرب، سواء المترجمة إلى اللغة العربية أو الإنجليزية أو حتى الصادرة بالصينية رغم قلة انتشار هذه اللغة عربياً، إضافة إلى توقيع العديد من اتفاقيات الترجمة وبيع الحقوق إلى دور نشر عربية.

وأكد ليو جيانشينغ، رئيس الوفد الصيني لمعرض عمّان ورئيس مجموعة النشر لجامعة بكين للمعلمين، أن وصول مساحة الجناح الصيني في دورة عام 2018 من المعرض إلى 48 متراً مربعاً، وتضمنه أكثر من ألف عنوان في مختلف المجالات، يعكس حرص دور النشر الصينية على التواجد بقوة في العالم العربي، مشيراً إلى أن الناشرين الصينيين يعكفون على دراسة ما يقبل عليه القارئ العربي، لاختيار ما يناسبه من الكتب الصينية لترجمتها للعربية.

ولفت جيانشينغ أن المشاركة في العامين الماضيين كانت محصورة بمجموعة النشر التابعة لجامعة بكين للمعلمين، لكن هذا العام حضرت أكثر من دار نشر قدمت عناوين متنوعة خصوصاً كتب تعليم اللغة الصينية، والكتب المتخصصة في تاريخ وجغرافية الصين، وكلاسيكيات الأدب الصيني، والروايات، وكتب السيرة الذاتية، إضافة إلى الكتب الأكاديمية الموجهة لطلبة الجامعات.