هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

المكسيك تستعد لاستقبال الشارقة ضيف شرف معرض غوادالاهارا للكتاب

تستعد مدينة غوادالاهارا المكسيكية لاستقبال الشارقة ضيف شرف الدورة الـ36 من “معرض المكسيك الدولي للكتاب”، أكبر معرض للكتاب في أميركا اللاتينية، وذلك خلال الفترة من 26 نوفمبر حتى 4 ديسمبر 2022.

وتعرض الشارقة خلال مشاركتها 57 إصداراً إماراتياً مترجماً إلى اللغة الإسبانية، وتقدم برنامجاً حافلاً من الفعاليات والأنشطة الثقافية والأدبية والفنية والتراثية، يشمل 27 جلسة، تقدمها 20 مؤسسة وهيئة ثقافية و24 كاتباً ومبدعاً إماراتياً وعربياً، لتسليط الضوء على جهودها الرامية للارتقاء بمعارف كافة أفراد المجتمع، والتأكيد على دور الكتاب في مدهم بمصادر العلم والمعرفة>

وتشرف هيئة الشارقة للكتاب على برنامج الإمارة في المعرض، بما في ذلك المؤسسات المنضوية تحتها: “مدينة الشارقة للنشر”، و”منحة الترجمة”، و”وكالة الشارقة الدولية للحقوق الأدبية”، و”الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال”.

وتتضمن الفعاليات حفلات إطلاق الكتب، والجلسات القرائية، والعروض التراثية الشعبية، والأمسيات الشعرية، منها أمسية “صوت العالم”، و”رؤى”، بالإضافة إلى حفل تحتفي فيه “هيئة الشارقة للكتاب” بالرسامين المكسيكيين الذين شاركوا في “معرض الشارقة لرسوم كتب الأطفال” من عام 2017 حتى عام 2021.

وتنظم الإمارة ندوة بعنوان “المفردات العربية وأثرها على اللغة الإسبانية”، وجلسة نقاشية حول “توجهات تسويق الكتب”، وملتقى إعلامي يناقش دور الإعلام في تعزيز الروابط بين دولة الإمارات والمكسيك، وآخر ثقافي حول أدب السفر في البلدين، وملتقى سينمائي يتطرق إلى مواكبة الوضع السينمائي الحالي فيهما، إلى جانب لقاء إبداعي حول الكتب المصورة في الإمارات والمكسيك.

وللخط العربي مساحة مهمة في المعرض، حيث يناقش ممثلو الشارقة تاريخه وأصوله، وأثره على الثقافات العالمية، ويتوج الاحتفاء بهذا الفن العريق بافتتاح “معرض الخط العربي” بالتعاون مع “جامعة وادي الحجارة”.

ويشارك في جناح الشارقة كل من “اتحاد كتاب وأدباء الإمارات”، و”هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون”، و”جمعية الناشرين الإماراتيين”، و”دائرة الثقافة”، و”دارة الدكتور سلطان القاسمي”، و”جامعة الشارقة”، و”هيئة الشارقة للآثار”، و”جمعية الإمارات لإدارة حقوق النسخ”، و”معهد الشارقة للتراث”، و”منشورات القاسمي”، و”المجلس الإماراتي لكتب اليافعين”، و”مجموعة كلمات”، و”مؤسسة كلمات”، و”بيت الحكمة”، و”متحف الشارقة للحضارة الإسلامية”.

ويجمع برنامج المشاركة نخبة من الكُتّاب والإعلاميين المبدعين الإماراتيين والعرب، وهم، سلطان العميمي، وخلود المعلا، وعبد الله الهدية، وفهد علي المعمري، والدكتورة عفراء عتيق، والدكتورة اليازية خليفة، وجمال الشحي، وفاطمة النابودة، والدكتور حمد بن صراي، وعلي العبدان، والدكتور محسن الرملي، والدكتور شهاب غانم، وأمل السهلاوي، وشيخة المطيري، ورائد برقاوي، وعبد الحميد أحمد، ومحمد الجنيبي، وسعيد حملان، وناصر الظهيري، وصالحة عبيد، وعيسى يوسف، وعلياء الشامسي، وطلال الجنيبي.