هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English Français

فاز الكاتب والروائي السوداني عبد العزيز بركة ساكن بجائزة الأدب العربي في دورتها الثامنة لعام 2020 التي يمنحها معهد العالم العربي بباريس، بالتعاون مع مؤسسة جان لوك لاغاردير، وذلك عن روايته “الجنقو – مسامير الأرض”، الصادرة عام 2011، والتي ترجمها إلى الفرنسية إكزافيه لوفان.

وتتحدث الرواية عن الإنسان بفقره وضعفه وآلامه، حيث يروي بركة ساكن قصة العمال الموسميين “الجَنْقُو” الذين تركوا قراهم الفقيرة بحثاً عن لقمة العيش وأملًا في العودة بثروة صغيرة تغيّر حياتهم، وهم وفي سبيل ذلك يقبلون كل ألوان الذل والهوان في مزارع السكر وحقول السمسم والمصانع الكبيرة.

وقال ساكن حول فوزه بالجائزة البالغة قيمتها 10 آلاف يورو: “أعتقد أن هذه الجائزة جاءت في الوقت المناسب تماماً، لأن روايتي تتحدث عن التسامح الديني والحب والإنسانية، حيث نعيش الآن في عالم تمزقه صراعات الهوية، ويمر بما يشبه صدام الحضارات”.

وكان ساكن المولود عام 1963 في مدينة كسلا بالسودان، الفائز بـ”جائزة الطيب صالح للرواية” عام 2009، وجائزة “بي بي سي” للقصة القصيرة على مستوى العالم العربي عام 1993، قد أصدر عدة روايات أبرزها: “الرجل الخراب”، و”الطواحين”، و”مسيح دارفور”، و”رماد الماء” وغيرها.