هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English Français

أدان الاتحاد الدولي للناشرين الهجوم الروسي على أوكرانيا، وقالت بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد: “إن الاتحاد الدولي للناشرين يتضامن مع الناشرين المعرضين للخطر في جميع أنحاء العالم، وخاصة في هذه اللحظة، مع أعضائنا في أوكرانيا، اتحاد الناشرين وبائعي الكتب الأوكراني. نحن نتابع التطورات ونناقش كيف يمكن أن يكون الاتحاد مفيداً لأعضائه. في أوقات السلم، تتمتع الكتب بالقوة اللازمة لتعزيز الوحدة. وفي أوقات النزاع، تكون الكتب أكثر أهمية في تعزيز الأمل، ودعم المصالحة، وترسيخ السلام”.

وكتب أولكسندر أفونين، رئيس اتحاد الناشرين وبائعي الكتب الأوكراني، رسالة مفتوحة إلى خوسيه بورغينو، الأمين العام للاتحاد الدولي للناشرين، معرباً فيها عن الأمل في “تضامن مجتمع النشر العالمي مع شعب أوكرانيا”. وتابع: “نطلب من أعضاء اتحادنا الدولي – المتخصصين في النشر – إيجاد السبل والأدوات لإدانة العدوان الروسي على أوكرانيا ودعم الشعب الأوكراني في هذا الوقت الصعب”.

وقال بورغينو في رسالة مؤثرة: “إنني حزين للغاية لما حدث في أوكرانيا، وأدعو الله أن تتمكن أنت وعائلتك وأصدقائك وجميع زملائنا في النشر من اتحاد الناشرين وبائعي الكتب الأوكراني من العثور على الأمان. وأنقل دعوتك للحصول على الدعم لجميع أعضاء الاتحاد الدولي للناشرين، وأنا أعلم أن هناك العديد من الأشخاص يبحثون بالفعل عن طرق لدعمكم”.

ومن بين أولئك الذين أدانوا تصرفات روسيا، منظمة القلم الدولية، واتحاد الناشرين الأوروبيين، ومجلس الكُتّاب الأوروبيين، ورابطة الناشرين الإيطاليين، ووكالات وجمعيات النشر الرئيسية في ألمانيا.