هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

تعتزم “نيو إنترناشيوناليست”، وهي مؤسسة إعلامية مستقلة غير هادفة للربح تُعنى بقضايا المجتمع، إصدار كتاب عن مدينة القدس القديمة من تأليف الكاتب، ومقدم البرامج، ومعد الأفلام الوثائقية البريطاني ماثيو تيلر.

“حارات القدس التسعة” هو العنوان المبدئي للكتاب الذي يصفه المؤلف بأنه كتاب قصصي يضيء الطريق أمام القارئ لجولة ذهنية أو سيراً على الأقدام ضمن مدينة القدس القديمة، التي تُعتبر أكثر كيلو متر مربع تعقيداً في العالم. ويستخدم الكتاب أصوات مواطنين مقيمين داخل أسوار القدس، ليتخطى بذلك العناوين التي تتصدر الأخبار، ويتحدى الروايات السائدة، ويرسم صورة عن قرب عن التنوع والتعددية الفلسطينية.

اشترت “نيو إنترناشيوناليست”حقوق الكتاب مباشرة من مؤلفه. وقال مدير المبيعات والتسويق لديها – دان ريموند باركر – إن “الكتاب مشروع يأتي في الوقت المناسب، من تقديم أحد المؤلفين المخضرمين في هذا المجال”. فالكتاب يتخطى مجرد كتابة مسافر، ليسبر أعماق المدينة المعروفة والغامضة في الوقت ذاته، وينقل الصورة في نهاية المطاف للقارئ بطريقة جذابة ومشوقة.

سينشر الكتاب بحلول بداية العام 2020، ويؤكد ريموند على توافر حقوق النشر باللغة العربية، قائلًا: “تحدثنا إلى بعض الأشخاص في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب وينبغي علينا إرسال بعض المواد إليهم في وقت مبكر من العام القادم للاطلاع على الكتاب والاتفاق على حقوق النشر”.

واختتم تيلر: “تضعني الكتابة عن القدس الفلسطينية تحت الضغط. فهناك الكثير من القصص عن مجتمعاتها الهندية، وغرب الإفريقية، والغجرية، والصوفية الإسلامية، والمسيحية السريالية والأرمينية، وغيرها من المجتمعات التي تعاني من التهميش، بالإضافة إلى النساء اللاتي شكلن تراث القدس المعماري، والفنانون القادرون على العطاء. وإيصال أصوات هؤلاء جميعاً شرف نتوق إليه”.