هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

شهدت العاصمة المصرية القاهرة مؤخراً افتتاح دار “مها للنشر والتوزيع والترجمة”، لصاحبتها الروائية السعودية مها عبود باعشن، والتي تعتبر أول دار سعودية تتخذ من القاهرة مقراً رئيسياً لها، تأكيدأ على ما تتمتع به العاصمة المصرية من حضور ثقافي، وباعتبارها موطناً للمفكرين والمبدعين، كما قالت باعشن.

وأكدت مها باعشن التي تترأس أيضاً مجلس إدارة الدار الجديدة، إن دار “مها” ستكون منصة للإبداع، وسقدم جميع أنواع الإصدارات للقراء من مختلف الثقافات ودارسيها في المعاهد والجامعات، وكذلك القراء الدول الأجنبية عبر الترجمات التي ستتيحها الدار للكتب العربية في محاولة لتجاوز الحدود بين الدول العربية ومحيطها.

وأوضحت باعشن الفائزة بجائزة الإنسان العربي من المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي في أوسلو بالنرويج، أن الدار ستنظم خلال الفترة المقبلة مسابقات أدبية لاكتشاف المواهب الناشئة، مضيفة أنها تهدف في المرحلة المقبلة إلى نشر خمسة آلاف كتاب.