هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

في بارقة أمل لصناعة النشر في بريطانيا، تمهّد الطرق لإعادة افتتاح المكتبات في الثاني عشر من شهر أبريل 2021، مبيعات الكتب بجميع أشكالها، المطبوعة والرقمية والصوتية، ترتفع في البلاد إلى مستوى قياسي، لتصل إلى 375 مليون نسخة في عام 2020، وهو أعلى رقم تشهده هذه الصناعة في المملكة المتحدة.

ووفقًا لاستطلاع الكتب والمستهلكين الذي أجرته شركة نيلسون بوك للأبحاث Nielsen Book Research، فقد ارتفع عدد النسخة المباعة بنسبة 6٪ عن عام 2019، و7٪ بالنسبة للقيمة التي وصلت إلى 2.65 مليار جنيه استرليني. حيث تم بيع 257 مليون كتاب مطبوع العام الماضي، على الرغم من أن الكتب المطبوعة تراجعت نسبتها إلى أقل من 70٪ من حصة السوق للمرة الأولى من ناحية عدد النسخ، فيما ارتفعت حصة الكتب الإلكترونية في السوق إلى 25٪ لأول مرة منذ عام 2016، وهي أكبر زيادة في نسبة النمو.

كما ارتفعت مبيعات الكتب المطبوعة بنسبة 2٪ العام الماضي لتصل إلى 257 مليونًا، أي أقل من المتوقع نظرًا لوجود عدد أقل من الكتب المشتراة في المكتبات بسبب عمليات الإغلاق.

هذه الأرقام تثبت أن جائحة “كوفيد-19” كان لها تأثيراً إيجابياً واحداً، هو أنها زادت من رغبتنا في قراءة الكتب، ربما للهروب من الواقع، وهو ما أثبتته أرقام مبيعات روايات الكبار، التي ارتفعت بنسبة 9٪ في الحجم لتصل إلى 147 مليونًا و7٪ من حيث القيمة إلى 777 مليون جنيه إسترليني لتثبت الكتب أنها منافسة جديرة لشركة “نتفليكس”!