هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

حققت مبيعات الكتب في المملكة المتحدة مستويات قياسية في عام 2019، بفضل ارتفاع عناوين الكتب المسموعة وغير الخيالية، وفقًا لأحدث الإحصاءات الصادرة عن جمعية الناشرين. وارتفعت المبيعات إلى 6.3 مليار جنيه استرليني في عام 2019، بزيادة نسبتها 4% عن عام 2018، عندما انخفضت لأول مرة منذ خمس سنوات، وبنسبة 20% عن عام 2015.

وأظهرت الإحصاءات أن إجمالي مبيعات المطبوعات ارتفعت بنسبة 3% إلى 3.5 مليار جنيه إسترليني في 2019، فيما ارتفعت المبيعات الرقمية بنسبة 4% إلى 2.8 مليار جنيه إسترليني، بفضل ارتفاع نسبة تحميل الكتب المسموعة إلى 39%. كما شكّلت البنية الرقمية ما نسبته 44% من حجم السوق في 2019، بارتفاع 40% من عام 2015.

وشهدت مبيعات الكتب المرجعية وغير الخيالية ارتفاعاً ملحوظاً، ومن أهمها كتاب الطبخ “بينش أوف نوم”، و”إنفيزابيل وومين” لمؤلفته كارولين كريادو بيريز، و”ذا بوي، ذا مول، ذا فوكس آخد يا هورس” لمؤلفه تشارلي ماكيزي، حيث نما القطاع بنسبة 23.1% ليصل إلى مليار جنيه استرليني في 2019، مقارنة بعام 2015.

وتفوق نمو الكتب غير الخيالية على الخيالية، حيث انخفضت مبيعات رواية “ذا تيستمنتس” للروائية الشهيرة مارغريت آتوود إلى 582 مليون جنيه استرليني في 2019، بنسبة 5.6% مقارنة بعام 2015.

وقال ستيفين لوتينغا، الرئيس التنفيذي لجمعية الناشرين: “تعكس هذه الإحصاءات قصة نجاح ما قبل “كوفيد-19″، ولكنها لا تعكس التحديات الكبيرة التي واجهها الناشرون أثناء الوباء. ورغم هذه الصعوبات، نعلم أن الكثير من الناس واصلوا قراءة الكتب من أجل المتعة والتعلّم والترفيه.”

ويتوقع الناشرون انخفاضاً في الإيرادات يصل إلى 75% نتيجة لأزمة كورونا، مع إغلاق متاجر الكتب لأكثر من شهرين، وتأجيل مواعيد النشر، وإلغاء طلبات الكتب وإلغاء جولات المؤلفين.

ومع ذلك، تم الكشف عن قصة نجاح مهمة، عندما أعلنت “بلومزبري”، دار نشر كتب “هاري بوتر” عن نمو نسبته 28% في المبيعات خلال الشهور الأربعة المنتهية في يونيو 2020.

غير أن جمعية الناشرين حذرت من أن قطاع النشر سيتطلب المزيد من الدعم من الحكومة لضمان التعافي السريع والكامل، فيما لجأ بعض الناشرين الصغار إلى التمويل الجماعي لإبقاء أعمالهم مستمرة.

وقال لوتينغا: “كان متوقعاً لقطاع النشر في المملكة المتحدة بلوغ 10 مليارات جنيه استرليني بحلول عام 2030 قبل انتشار وباء كورونا، لكن هذا لن يحدث الآن إلا إذا دعمت الحكومة القطاع بشكل صحيح”.

المصدر: الجارديان