هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

ارتفع نصيب المواطن التركي من الكتب المطبوعة داخل الجمهورية التركية إلى 8.4 كتاب للفرد الواحد في عام 2016 مقابل 8 كتب في عام 2015، وهو مؤشر على استمرار نمو سوق النشر رغم تراجع سعر صرف العملة التركية في الربع الأخير من العام الماضي، وارتفاع أسعار الكتب.

وقال متين جلال زيني أوغلو، رئيس اتحاد الناشرين الأتراك، أن دور النشر التركية طبعت خلال عام 2016 نحو 667 مليون نسخة من الكتب الصادرة باللغة التركية واللغات الأخرى، مقارنة مع حوالي 621 مليون نسخة في عام 2015، لتشهد طباعة الكتب نمواً بنسبة 7.8% تقريباً.

وأشار أوغلو إلى أن تركيا تحتل حالياً المرتبة الـ11 عالمياً في قطاع إنتاج الكتب، بحسب إحصاءات اتحاد الناشرين الدوليين، وهو ما يجعلها من أكثر دول المنطقة تأثيراً في حركة النشر، رغم أن معظم الكتب المطبوعة في تركيا تكون غالباً باللغة التركية، إلى جانب اللغتين الكردية والإنجليزية.