هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت مجلة “بابليشرز ويكلي” عن منح الناشرة الأمريكية إلين أدلر لقب شخصية العام 2021، تقديراً لجهودها في قيادة دار النشر “ذا نيو برس” The New Press التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، والارتقاء بصناعة النشر في جوانب عديدة، من خلال البحث عن المؤلفين الذين يتوقع لهم تحقيق جوائز في المستقبل، ونشر أعمالهم في وقت مبكر من حياتهم المهنية، والالتزام ببناء طاقم عمل متنوع، ونشر مجموعة واسعة من الأصوات.

 

واختتمت دار “ذا نيو برس”، المستقلة وغير الربحية التي أسسها أندريه شيفرين وديان واكتيل عام 1992، عاماً ناجحاً من المبيعات القوية بعد تحقيق رقم قياسي في عام 2020، وتصف الدار نفسها بأنها مناصرة “للأصوات التقدمية من أجل عالم أكثر شمولاً وعدلاً وإنصافاً” مستفيدة من “الكتب والأصوات المتنوعة والمشاركة الإعلامية لتسهيل التغيير الاجتماعي وإثراء الخطاب العام والدفاع عن القيم الديمقراطية”.

 

بدأت أدلر حياتها المهنية محررة في دار “كنوبف” Knopf قبل الانتقال إلى “ديال برس” Dial Press و”دابلداي” Doubleday وقالت: “لم أتخيّل أبداً أنه سيكون من حسن حظي أن ينتهي بي المطاف في مكان مثل ذا نيو برس”. تم تعيينها نائبة مدير “ذا نيو برس” في عام 2003، ومنذ ذلك الوقت تواصل عملها بكفاءة عالية لتحقيق أهداف الدار وتمكينها من جذب مجموعة متنوعة من المؤلفين والأصوات المختلفة.