هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

تدعم دار النشر الناشئة في مدينة كالكوتا الهندية، “إكسيلير بوكس”، المؤلفين المبتدئين لنشر كتابهم الأول، ونجحت فعلياً في نشر 10 كتب من أربع قارات خلال وقت قصير.

وبصفتها ناشراً في عالم الصناعة المتغيّر، تناولت الكتب المنشورة من مختلف الدول موضوعات متنوعة شملت الدراما، والخيال العلمي، والخيال، والأساطير، والمغامرة، والخيال البوليسي. كما تعتبر الشركة من دور النشر القليلة التي تشجع الأدب باللغتين الهندية والبنغالية إلى جانب الإنجليزية، وتعتزم استكشاف فرص لغات إقليمية أخرى.

 وقرر الدكتور سوديبتا كومار غوش، مؤسس الدار، دخول صناعة النشر، بعدما رأى اكتظاظ السوق بشركات النشر الذاتي التي تقوم بإصدار آلاف الكتب سنوياً، ما صعّب الأمر على دور النشر الناشئة والمؤلفين المبتدئين.

تركز “إكسيلير بوكس” أيضاً على التوزيع متعدد القنوات، وإتاحة الكتب في المنصات الإلكترونية والمكتبات الفعلية في كافة أنحاء العالم.

وقال الدكتور غوش: “يمكن لكل فرد نشر أعماله لأن ذلك حق أساسي له. باعتبارنا ناشرين، تتمثل مسؤوليتنا الرئيسة في القضاء على الإجراءات المعقدة، وتحقيق المزيد من التعاون في المجال الأدبي لابتكار ثقافة نشر سهلة. سنتمكن من تعزيز تبادل الثقافة على نطاق واسع بهذه الطريقة فقط، وهذا هو الهدف الرئيس لمجتمع النشر العالمي.”

ووفقاً لأنجيتا غانغولي، المؤسس المشارك لـ”إكسيلير بوكس”، تخطط الشركة لإنتاج كتب صوتية، “فقط لأجل الترويج للأدب، في الوقت الذي سنركز فيه أيضاً على نشر الكلاسيكيات لتعريف أجيالنا الجديدة بالأدب الحقيقي وتشجيعهم على الاستمتاع بالكتب القديمة.”

قامت الشركة بتقديم أحدث مبادراتها مؤخراً من خلال مركز التعليم العالمي، “إكسيلير أوبن”، الذي يقدم دورات تعليمية في بث حي ببيئة افتراضية عالمية المستوى، ومنح فرصة النشر المفتوح للأكاديميين والباحثين حول الموضوعات المعاصرة.

المصدر: “أوت لوك إنديا” بتصرّف