هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

في 30 أبريل 2022، سيغلق متجر كتب الأطفال في بروكلين بمدينة بوسطن بولاية ماساتشوستس الأمريكية، أبوابه بعد 45 عاماً من افتتاحه. وعلى الرغم من حملة GoFundMe الناجحة التي جمعت أكثر من 30 ألف دولار أمريكي لمساندة المكتبة في بداية جائحة كورونا، إلا أن تراجع الإقبال على زيارتها وعدم اهتمامها ببيع الكتب عبر الإنترنت أدى إلى إغلاق المكتبة الأقدم في المنطقة والبالغة مساحتها 900 قدم مربعة.

وقالت مالكة المكتبة تيري شميتز: “لا توجد حركة على المكتبة”. وأصدرت شميتز الإعلان الرسمي عن الإغلاق في أواخر الأسبوع الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك من خلال لافتات على نوافذ المكتبة. لكنها بدأت العمل مع شركة عقارات لبيع المساحة التي يشغلها المتجر. وسيتولى مالك جديد مسؤولية المتجر في 1 يونيو.

اشترت شميتز، وهي أمينة مكتبة سابقة في مكتبة جامعة هارفارد، متجر كتب الأطفال في عام 1985. وكانت المالكة الثانية للمتجر، بعد إليزابيث ترو براودر ، التي أسست المكتبة للأطفال الصغار، من حديثي الولادة حتى طلاب الصف الثامن، في عام 1977.

في عهد شميتز، نالت المكتبة عدداً من الجوائز، بما في ذلك جائزة Pannell لرابطة الكتاب النسائية الوطنية في عام 2000 لأفضل مكتبة للأطفال، تليها جائزة Best of Boston من “مجلة بوسطن” في عام 2002 لأفضل مكتبة للأطفال. واشتهر متجر كتب الأطفال أيضاً بمشاركته المجتمعية، بما في ذلك مسابقة شعر الربيع السنوية للأطفال، والتي أدارتها شميتز لمدة 25 عاماً.

هذا الأسبوع، تخطط شميتز لبدء بيع المخزون. طلبت من الأشخاص الذين يرغبون في شراء أي من الكتب المعروضة، الاتصال بها هاتفياً أو عبر البريد الإلكتروني.

المصدر: “ بابليشرز ويكلي”