هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

بعد اختيار 30 عنواناً في القائمة المختصرة لهذا العام، تم الإعلان مؤخراً عن أسماء الفائزين بجائزة رئيس الوزراء الأدبية في أستراليا لعام 2021، وهي أرفع جائزة أدبية في البلاد، وذلك في جميع الفئات الست للجائزة خلال حفل أقيم في دار الأوبرا بسيدني.

ونال كل فائز بإحدى الجوائز الست مبلغ 80 ألف دولار أسترالي، إضافة إلى 5000 دولار أسترالي حصل عليها مؤلف كل عمل من الأعمال الثلاثين في القائمة القصيرة، لتبلغ القيمة الإجمالية للجائزة 630 ألف دولار أسترالي.

وفازت الكاتبة أماندا لوري بجائزة أفضل عمل خيالي عن روايتها السابعة “المتاهة” The Labyrinth، التي نالت هذا العام أيضاً جائزة فرانكلين الأدبية البالغ قيمتها 60 ألف دولار أسترالي. وتحكي الرواية قصة إيريكا مارسدن، وهي أم حزينة على ابنها المسجون بتهمة القتل بسبب الإهمال. وبعد انتقالها إلى بلدة صغيرة لتكون أقرب إلى سجن ابنها، تصبح إيريكا منعزلة ومهووسة بفكرة بناء متاهة لفهم عالمها.

وصف القضاة المؤلفة والأكاديمية لوري البالغة من العمر 74 عاماً بأنها “كاتبة ذات مهارة فنية لا هوادة فيها ولا تكتفي بأن تكون روايتها مجرد عمل للترفيه”.

وفاز كتاب “الفنان الغريب: الحياة على حافة لوحة كيمبرلي” The Stranger Artist: A Life at the Edge of Kimberley Painting  للمؤلف كوينتين سبراغ بجائزة الكتاب غير الخيالي، تقديراً لدوره في توضيح “الجوانب المهمة لثقافة السكان الأصليين واستكشاف الثقافة المتضاربة للأشخاص البيض بعيون محبي الفنون”.

ومنحت جائزة التاريخ الأسترالي لجريس كارسكن عن كتابه “شعب النهر: العوالم المفقودة من أستراليا المبكرة”People of the River: Lost Worlds of Early Australia  التي تدون التاريخ الملحمي لنهر هاوكيسبيري-نيبيان.

وفاز بجائزتي فئة الأطفال كل من كتاب “ذبابة على الحائط”Fly on the Wall  من تأليف ريمي لاي، وكتاب “كيف تصنع طائراً” How to Make a Bird للكتابة ميج ماكينلي.

وذهبت جائزة فئة أدب الشباب إلى الكاتبة والروائية المولودة في غيانا كاث مور عن كتابها “الأسماك المعدنية، تساقط الثلوج” Metal Fish, Falling Snow، الذي فاز أيضاً بجائزة مور البالغة قيمتها 15000 دولار أسترالي في فئة كتاب اليافعين خلال حفل توزيع جوائز كوينزلاند الأدبية لعام 2021.