هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أعلنت “نيو بيكون بوكس” New Beacon Books، أول مكتبة سوداء في المملكة المتحدة، والواقعة في حي فينسبوري بارك Finsbury Park بالعاصمة لندن، عن إغلاق أبوابها بعد 55 عاماً من افتتاحها عام 1966، والتحول إلى البيع عبر الإنترنت فقط، بسبب الضغوط المالية التي تفاقمت نتيجة فيروس كورونا، إلى جانب المنافسة من تجار التجزئة على الإنترنت مثل “أمازون”.

وأكد البروفيسور أوغسطين جون، رئيس مؤسسة شبكة تمكين المجتمعات الخيرية (CEN)، على ضرورة الحفاظ على أول ناشر أسود ومكتبة متخصصة في الكتب التي يؤلفها كُتّاب من السود في المملكة المتحدة لأنها “تقع في قلب المجتمع”. وقال: “طوال 55 عاماً، كانت هذه المكتبة ضرورية لنمو حركة تعليم السود، ولمواجهة الصور النمطية عنهم في المناهج الدراسية”.

وغرّدت الممثلة البريطانية من أصول أفريقية أدجوا أندوا على حسابها في “توتير”: “أنا حزينة جداً لإغلاق هذه المكتبة الرائعة والملاذ الذي يعبّر عن التضامن الثقافي والأفكار التي قدمتها إلى لمجتمعات السود لأكثر من نصف قرن”.

من ناحتيه، قال مدير المتجر، مايكل لا روز: “إن زيادة نشاط الحركة العالمية “حياة السود مهمة” جعلت كل دولة تتساءل عما يحدث في مجتمعها – يريد الناس معرفة ما حدث في الماضي، من خلال الكتب والمعلومات، للحصول على الحقائق، لذلك فإن بقاء هذا المكتبة مهم”.

المصدر: الجارديان