هذه المشاركة متوفرة أيضا في: English

أصبحت أرفف الكتب في الشوراع والميادين الرئيسية، ظاهرة منتشرة في معظم المدن الألمانية، من العاصمة برلين، إلى هانوفر، ودارمشتات، وهاله، وكارلسروه، وتوبينجن، وغيرها، وذلك بفضل توجه العديد من المجالس البلدية الألمانية إلى إطلاق المبادرات التي تشجع المواطنين على القراءة.

وتتميز هذه الأرفف بكونها مفتوحة دائماً، ويمكن لأهالي الأحياء والمارة الحصول من خلالها على الكتب وقراءتها في نفس المكان، أو حتى أخذها معهم دون شرط إعادتها، ذلك أن المجالس البلدية تتولى تمويل هذه المبادرات بالتعاون مع مؤسسات ثقافية ورجال أعمال يقومون بتزويد هذه الأرفف بالكتب بشكل مستمر.

وتبادر العديد من دور النشر والمكتبات التجارية إلى دعم هذه الأرفف وتزويدها بالإصدارات، إلى جانب تبرع المواطنين بالكتب التي لا يرغبون بها، وهو ما يجعلها مليئة بالكتب دائماً رغم كثرة الإقبال عليها، فلا يكاد يوم يمضي دون إضافة عشرات الكتب الجديدة التي تحظى كل مرة باهتمام المزيد من أفراد المجتمع.