أطلقت هيئة الأدب والنشر والترجمة في وزارة الثقافة السعودية مبادرة جديدة بعنوان “أدب العزلة” في محاولة منها للاستفادة من الحجر المنزلي الناجم عن انتشار فيروس “كورونا” المستجد في تحفيز المبدعين، من الكتّاب والمؤلفين، السعوديين وغيرهم من الجنسيات المقيمة في المملكة، لإنتاج أعمال أدبية تعبّر عن هذه الفترة المهمة.

وتهدف المبادرة التي يمكن المشاركة فيها من خلال الموقع الإلكترونيhttps://engage.moc.gov.sa/isolation، إلى منح المبدعين فرصة للاختلاء بالذات والتعبير عن المشاعر ومحاورة الأفكار، وتوظيف العزلة في إنتاج مشروع أدبي لتوثيق الأحداث الحالية، مع خلق حالة من التفاعل المجتمعي على وسائل التواصل الاجتماعي تبث روح الأمل والتفاؤل، وفي نفس الوقت اكتشاف مواهب جديدة تثري المشهد الأدبي.

وتتضمن شروط المشاركة تقديم قصة قصيرة، أو قصة، أو رواية، أو يوميات، أو نصوص شعرية، يوثق من خلالها المشارك تجربته في فترة العزل الوقائي من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وستتم قراءة ومراجعة جميع المشاركات المقدمة وتصفيتها وتقييمها من قبل لجنة تحكيم متخصصة، ومن ثم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لهيئة الأدب والنشر والترجمة.