صدرت حديثاً عن منشورات المتوسط في إيطاليا، رواية جديدة للكاتب اليمني المقيم في السعودية أحمد زين، بعنوان “فاكهة للغربان”، يروي فيها حكاية مناضلين يساريين في أجواء سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، حيث تتجلّى حركة التاريخِ بكل تناقضاتها: بالوشاية والمؤامَرة والتَّصفية، بالنِّضال وأحلام الثَّورة، بالآلام الفظيعة والخراب الإنساني.

تبدأ أحداث الرواية في عدن، لكنها تنتقل بالقارئ أيضاً بين موسكو وبراغ وكوبا والجزائر والعراق وبيروت، وتأخذ قارئها مع صلاح، المناضلُ اليساريُّ، الذي يكتُبَ مذكِّرات زوجةِ رئيسهِ السَّابق، في الدائرة الحزبية التي كان يعمل فيها؛ بعدَ شهورٍ من اختفائه، ليبدأ رحلةٌ متشعِّبةُ المساراتِ في أزمنةٍ أضحت بعيدة، وسط أحداث حافلة بحكاياتِ الهروب واللُّجوء وقصص الأرواح التي تترقب حتفها في كلِّ حين.

صدرت للكاتب أحمد زين مجموعتان قصصيتان: “أسلاك تصطخب”، 1997. و “كمن يهش ظلاً”، 2002. وأربع روايات: “تصحيح وضع”، 2004. “قهوة أميركية”، 2007. “حرب تحت الجلد”، 2010. “ستيمر بوينت”، 2015. أُعيد طباعة اثنتين منها في سلسلة الإبداع العربي التي تصدرها الهيئة المصرية للكتاب وهيئة قصور الثقافة. تُرجمت فصول من رواياته وعدد من قصصه إلى الإنجليزية والفرنسية والروسية.